بيان حزب “الشعب يريد” على إثر التدابير الاستثنائية التي اتّخذها رئيس الجمهورية

بيان حزب “الشعب يريد” على إثر التدابير الاستثنائية التي اتّخذها رئيس الجمهورية

تونس، في 26 جويلية 2021
بيان
على إثر التدابير الاستثنائية التي اتّخذها رئيس الجمهورية وفق الفصل 80 من الدستور توقّيا من الخطر الداهم وسعيا إلى إرجاع السير العادي لدواليب الدولة وفي ظلّ تفشّي الكوفيد، يهم المكتب التنفيذي لحزب الشعب يريد أن:
– يحي التحركات السلمية للشباب التونسي التي إنطلقت على مواقع التواصل الإجتماعي و تمادت إلى مختلف شوارع الجمهورية لتعبر عن السخط و الغضب من سياسات التهميش و التفقير و اللامبالات التي إتبعتها الحكومة دون إلتفات أو إصغاء لصرخات الاستغاثة من كافة أطياف الشعب التونسي و إتباعها لسياسة الهروب للأمام و الغطرسة و إستهزائها بمطالب الشعب الآنية كالحق في الصحة و العلاج.
– يذكر بأنه قد سبق و نبه إلى خطورة الأوضاع الإجتماعية و الصحية و الاقتصادية بالبلاد التونسية داعيا إلى عدم تمطيط الأزمة و إرجاع العهدة للشعب عن طريق إنتخابات تشريعية و رئاسية مبكرة مع السعي إلى توفير حظوظ النجاح لتلك الإنتخابات بالمسارعة بتغيير القانون الإنتخابي.
– يدعو رئيس الجمهورية إلى طمئنة الشعب و الرأي العام المحلي و الدولي عن طريق تقديم خارطة طريق واضحة و محددة زمنيا للإجراءات الإستثنائية ضمانا لعودة السير العادي لدواليب الدولة و مؤسسات الجمهورية و التفرغ لمقاومة الجائحة الصحية التي تمثل الخطر الداهم الذي يهدد كيان الدولة.
– يدعو التونسيات والتونسيين إلى التعبير عن آرائهم بكل سلمية وعدم التعرض للأشخاص و الأملاك العمومية و الخاصة و الإلتزام بتوجيهات المؤسسة الأمنية و العسكرية حتى ننأى بوطننا عن كل محاولات التهييج و التخريب و العبث بأمننا.
حزب الشعب يريد
المدير التنفيذي
نجد الخلفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *