عتاب عكايشي: قرارات رئيس الجمهورية تصحيح للمسار الديمقراطي

عتاب عكايشي: قرارات رئيس الجمهورية تصحيح للمسار الديمقراطي

عتاب عكايشي: قرارات رئيس الجمهورية تصحيح للمسار الديمقراطي
صرح الناشط و المدون و رئيس جمعية مبادرة الشباب التونسي عتاب عكايشي ان القرارات التي اتخذها رئيس الجممهرية قيس سعيد تاريخية و تصحيح للمسار الديمقراطي في تونس كل التحولات الكبرى و الثورية فى العالم شهدت حركة مد و جزر في مرحلة انتقالها الديمقراطى و ما حصل يوم الأحد 25 جويلية بتونس ما هو إلا مرحلة تاريخية هامة فى تاريخ تونس المعاصر. منذ 2011 حصلت ثورة بتونس شعبية عارمة كانت حركة النهضة هي من حكمت و تصرفت و قادت البلاد للوضع الحالى. وضع فساد فى كل المجالات. وضعت يدها في يد أحزاب مدنية انتهازية فاسدة شاركتها في اقتسام الكعكة و المنافع و المصالح. عشر سنوات اوصلت البلاد إلى الإفلاس و تدمير الدولة و تركيعها و انتحار ها. يوم الأحد 25جويلية لا نراه انقلاب على الشرعية بقدر ما هو تصحيح مسار. و نهاية الجمهورية الثانية و إعلان خفي لميلاد الجمهورية الثالثة. فعل الرءيس قيس سعيد الفصل 80 و هو الوحيد الذى سيتصرف فى مواجهة و تحديد الخطر الداهم و مع انعدام وجود محكمة دستورية فهو الاعب الوحيد و الأوحد الذى سيتحمل مسؤولية إنقاذ البلاد. قدم ضمانات شفاهية للمجتمع المدني و وعدهم انه يشتغل فى نطاق الدستور. و لا بد من إنقاذ تونس من مخالب الفاسدين و المتآمرين عليها من الداخل والخارج. الأيام القليلة القادمة وحدها قادرة على تطمين الشعب التونسى الحر و المناضل و المستمبت بتشبثه بالحريات بأن تونس ستخرج قريبا من النفق. و تصل إلى بر الأمان. يوجد مد شعبي رهيب مناصرا لما فعله قيس سعيد و انتظارات جد كبيرة لما سيفعله من ساعة إلى أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *