صفوان قطاطة، من القهر صنع قوة

صفوان قطاطة، من القهر صنع قوة

شاب، اصيل مدينة نابل و اسمه صفوان قطاطة يروي قصة عاشها بعد تخرجه من التعليم العالي

“كلمات من ذهب .
أنا مهندس في الكيمياء التحليلية ، متخرج من جامعة العلوم بتونس ، جبت 16 معدل الباكالوريا متربي و عاقل و عملتهم لكل متاع الفتى النظيف.
مشيت نخدم قالي عرفي ما نجم نخلصك كان 500 د ، ياخي شبش تعملي أنت ؟؟
طبست راسي و خدمت . جبت صفقة كبيرة للشركة قيمتها 180 الف دينار ، طبيعي عرفي شجعني و عطاني بريم 200د أي نعم 200 د!
هاني مانيش باش نحكي عل القدر و المنطق و الحكايات هاكي الكل. البريفي ماكم تعرفوه….
مشيت عمادة المهندسين قالولي خلص 40 د على كل عام حتى عوام البطالة زادة و بعد نشاله نعاونوك .
عمادة المهندس !!!!!!
كان ردوها شقق مفروشة بالليلة خير .
ديبلوم المهندس علقتو في الصالة متاع داري بحذ التلفزة و عطى منظر موش نورمال مع الدكوراسيون .
حليت مشروع حداد عصري !!!!!
اصحابي يضحكوا ، عائلتي يضحكوا ، أحبابي كيف كيف ، دارنا مصدومين … أنا بيدي ساعات مصدوم …
حانوت ، مطرقة ، لحام ….
أما قدامي هدف و ناس و عائلة و قلت يا أنا يا هوما .
قرى قرى و بعد ولا حداد.
مشروعي ربيتو ، كبرتو ، وقفتو علا ساقيه كيف ولدي .
الحمد لله ربي ما خيبنيش و ربي وفقني و عطى خيرو
أنا ليوم مهندس حداد تجمع الصنعة و الاتقان و العلم و الثقافة
الشهادة ما لازمهاش توقفنا بلعكس لازمها تعاونا و تحلنا عينيا .
ملاحظة : أنا ليوم حريف عند عرفي لقديم و تدور معاه في الفلوس .
سبحان مغير الاحوال هكة هكة بيا !”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *